صنعاء | 29 سبتمبر | المسيرة نت: أعلن أبناء المجني عليه سليم أحمد الأسدي من مديرية سنحان، يوم الاثنين وبحضور محافظ صنعاء عبد الباسط الهادي العفو عن قتلة والدهم والتنازل عن القضية تقديرا لمساعي القيادة الثورية.

وخلال اللقاء بأبناء وزوجة المجني عليه وبحضور عضو المكتب السياسي لأنصار الله القاضي عبدالوهاب المحبشي ومدير مديرية سنحان مجاهد عايض، أشاد المحافظ الهادي بموقف أسرة المجني عليه في العفو لوجه الله تعالى واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي لحل النزاعات وإنهاء قضايا الثأر.

وأكد أن العفو عن الجناة رغم مظلومية المجني عليه وما تعرض له من غدر وظلم ورغم سير اجراءات المحاكمة لصالح أولياء الدم، يعكس القيم الدينية والإنسانية النبيلة لذوي المجني عليه الذين بادروا للعفو ورفض الوساطات والتحكيم.

ولفت إلى حرص القيادة الثورية ودورها في معالجة وحل قضايا الثأر لتعزيز التلاحم المجتمعي سيما في ظل ما يتعرض له الوطن من عدوان وحصار تستدعي من الجميع تضميد الجراح والتفرغ للدفاع عن الوطن.

وأكد محافظ صنعاء أهمية تعزيز الدور المجتمعي لدعم برامج التكافل وتقديم العون والرعاية لمثل هذه الحالات التي فقدت عائلها وجسدت بموقفها انموذج للمجتمع رغم ما أصابها من جراج. 

 

#قضية قتل
#مديرية سنحان
#إعلان العفو
#بحضور محافظ صنعاء
منذ ساعة


Source link

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا